أخبار مدنية

أصوات نساء تندد بالحادث الذي خلف 20 إصابة في صفوف عاملات في القطاع الفلاحي

ندّدت جمعية أصوات نساء بشدة بالحادث الذي جدّ يوم الاثنين على مستوى منطقة السبالة بولاية سيدي بوزيد مخلفا عشرين إصابة في صفوف العاملات في القطاع الفلاحي وسابقيه من الحوادث وتعامل هياكل الدولة معها، في ظل عدم تطبيق القانون عدد51 لسنة 2019 المتعلق بإحداث صنف جديد لنقل العملة الفلاحيين.
وأوضحت في  بيان صادر عنها أن عدم تفعيل القانون المذكور وانعدام الحلول الفعالة لمشاكل المواطنين والمواطنات من شأنه تأزيم الوضعية النفسية والاجتماعية للنساء العاملات في القطاع الفلاحي في تونس ويهين كرامتهن الانسانية، مجددة تضامنها المطلق واللامشروط مع كافة العاملات في القطاع الفلاحي.
وبينت أن تكرر هذه الحوادث يقيم الدليل مرة أخرى على خطورة مسالك نقل العملة والعاملات الفلاحيات في البلاد في ظل صمت مدقع غير مبرر من كافة هياكل الدولة، عبرت الجمعية عن استغرابها منه، متسائلة عن عدد الحوادث والضحايا التي تحتاجها مؤسسات الدولة حتى تضع حدا لنزيف المسالك الفلاحية.
ودعت ” أصوات نساء” كافة المتدخلين ومن بينهم الدولة التونسية إلى تحمل مسؤولياتهم في تطبيق القانون وتنفيذ الالتزامات المحمولة على عاتقهم بمقتضى القانون، على مستوى الوقاية والحماية ووضع الاليات الكفيلة بالقضاء على ظاهرة الحوادث في المسالك الفلاحية والحرص على تطبيقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content