أخبار مدنية

أنا يقظ تتهم هيئة الانتخابات بالإنحياز و عدم الاستقلالية

اتهمت منظّمة “أنا يقظ “، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالإنحياز وبعدم الاستقلالية وذلك بعد قبولها 5 تصاريح بتغيير موقف مناصرة لمشروع الدستور ولم تقبل الرافضين له.

وبينت “أنا يقظ ” في بيان أصدرته أن الهيئة قامت بالإتصال بالأشخاص المسجلين بالقائمة الأوّلية وطلبت منهم إعادة ملء استمارة تحديد الموقف، مشيرة إلى أنه “وبالرغم من كونه يوجد من عبر عن موقفه الرافض إلا أنه تم قبول ملفات الخمسة المناصرين فقط”.
وأكدت المنظمة أن ما اعتبرته هيئة الانتخابات، تغييرا للمواقف ليس إلاّ إصلاحا لأخطاء أو نقائص في ملفات المناصرين، ذلك أنّه لا أحد من الأشخاص الخمسة الواردين في القائمة غيّر موقفه من المعارضة إلى المناصرة.
واتهمت “أنا يقظ ” الهيئة باستغلال التعديلات الّتي أدخلها رئيس الجمهورية على نص مشروع الدستور لتزيد من المناصرين بشكل يضرب تكافؤ الفرص ونزاهة الهيئة والعمليّة الإستفتائيّة، وفق نص البيان.
وحذرت مما اعتبرته الخطر الّذي يشكله انحياز الهيئة وعدم استقلاليتها على نزاهة مسار الإستفتاء خاصّة في ظل المناخ العامّ داخل الهيئة المتّسم بالإحتقان بين أعضائها إلى جانب عدم تعاونها مع الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السمعي والبصري.
وحددت الهيئة عدد المناصرين لمشروع الدستور ب 146 مناصرا وعدد المعارضين له ب7 .
ويأتي هذا التغيير، تبعا لقرار مجلس الهيئة المنعقد يوم الاثنين 11 جويلية 2022 والذي أتاح لجميع المشاركين في حملة الاستفتاء على مشروع الدستور الذين تم قبول تصاريح مشاركتهم إمكانية تغيير مواقفهم من نص مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء المنشور بنسخة الرائد الرسمي عدد 77 بتاريخ 8 جويلية 2022 في أجل أقصاه منتصف ليلة الثلاثاء 12 جويلية.
وأبرزت الهيئة في بلاغها أن التصاريح المقبولة تتوزع على 22 حزبا سياسيا و23 جمعية و106 أشخاصا طبيعيين وائتلاف أحزاب واحد وشبكة جمعيات واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content