أخبار مدنية

أنا يقظ” تعبر عن دعمها للاحتجاجات وتطالب السلطات بالتدخل الفاعل

 

عبّرت منظمة أنا يقظ عن دعمها المطلق للاحتجاجات الشعبية التي طالت مختلف جهات البلاد مبينة أنها قامت تعبيراً عن خيبة أمل في تحقيق مطالبها، وجاءت نتيجة لسياسة قمعية انتهجتها الدولة خاصة في الفترة الأخيرة.
وأوضحت في بيان لها أن التحركات القائمة تترجم الحياد البيّن عن مسار الثورة التي قامت على مطالب الكرامة و العدالة و التنمية و التشغيل و محاربة الفساد.
ودعت المنظمة الي النأي بهذه الاحتجاجات عن أعمال النهب والتخريب و تجنب الوقوع في دائرة العنف.
من جهة أخرى ذكرت المنظمة بأن هذه الاحتجاجات قد سبقها إحتجاز أحباء النادي الافريقي وأعمال قمعية أخرى متفرقة.
وفي هذا الجانب أدانت أعمال العنف التي أقدمت عليها قوات الأمن والحرس الوطني و التي طالت الشباب والقصر و الطلبة و نشطاء في المجتمع المدني و الإيقافات العشوائية التي لن تؤدي، وفق تعبيرها، إلا إلى تأجج الأوضاع وتعميق الأزمة الصحية في هذا الوضع الصحي الحرج.
واستنكرت المنظمة انخراط النيابة العمومية في حملة الاعتقالات التي طالت العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي و الطلبة على إثر مساندتهم للتحركات الاحتجاجية و توجيه عديد التهم على إثرها، على غرار تكوين وفاق والاعتداء على الأخلاق الحميدة.
وفي هذا الإطار دعت المنظمة الجهات القضائية إلى فتح تحقيق في أعمال العنف التي أقدم عليها أعوان الأمن والحرس ومحاسبة المسؤولين عنها.
كما طالبت السلطات بالتدخل الفاعل وتجنب الانكباب في التجاذبات السياسية والصراعات الفئوية الضيقة مؤكدة على ضرورة اعتماد مقاربة شمولية في التعاطي مع الاحتجاجات الحالية؛
من جهة أخرى عبرت أنا يقظ عن استغرابها من تعاطي رئيس الحكومة هشام المشيشي مع الأزمة خاصة بعد الخطاب الأخير الذي لاقى انتقادات واسعة من حيث الشكل و المضمون، مبينة ان الخطاب كان مبهما و مفرغا و لم يرتق إلى المستوى المطلوب في التعاطي مع الأزمة الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content