أخبار مدنية

اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين : 10سنوات من الثورة 10 سنوات من خذلان أهدافها

قال اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين إنّ عشر سنوات من المسار الثوري حقّق فيها الشعب التونسي خطوة هامّة على طريق الحرية، ولكن حصلت الانتكاسة في تحقيق أهداف الثورة والمطالب التي استشهد من أجلها المئات من التونسيّين والتونسيات: مطالب الشغل والتنمية العادلة والسيادة الحقيقية.

و أضاف الاتحاد في بيان له بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة لقد تفاقمت الأزمة وتعمّقت وانحدرت أغلب المؤشرات إلى السلبي. فانعدمت التنمية وتعطّلت مقومات الإنتاج في كلّ المجالات وتدهورت الخدمات في التعليم والصحّة والمقدرة الشرائيّة وارتفعت الأسعار بشكل جنوني وازدادت تبعيّة البلاد للمؤسسات الماليّة العالمية وارتفعت نسب البطالة، وخاصة في صفوف أصحاب الشهائد العليا ، وكلّ ذلك بسبب حكم الفاشلين والفاسدين من قوى الالتفاف على الثورة التي تآمرت على مسارها وخانت دماء الشهداء وعرقلت نجاحها، حسب نص البيان

واعتبر اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل أنّ الوفاء لشهداء الثورة ولجرحاها يستوجب مواصلة النضال من أجل المطالب والأهداف النبيلة التي ناضلت من أجلها أجيال و أنّ التشغيل والتنمية العادلة واستقلال القرار السياسي والنهوض بواقع الشعب لا يكون إلاّ في ظلّ منظومة حكم عادلة

و دعا الاتحاد في بيانه كلّ منظوريه لتحمّل مسؤوليتهم في هذا الظّرف الدقيق الذي تمر به البلاد من أجل المساهمة في استكمال المسار الثوري ولفرض المطالب والأهداف المشروعة.

كما دعا في بيانه عموم المعطّلين للمشاركة في كلّ النضالات التي تطالب بالتشغيل وبالتنمية وبالعدالة الاجتماعيّة ومن أجل تنفيذ الاتفاقات والتعهّدات التي انقلبت عليها الحكومة، كما فعلت سابقاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content