أخبار مدنية

اتحاد الشغل يدين الاعتداء على المتظاهرين و يطالب بإطلاق سراح المعتقلين

إثر اقدام قوّات الأمن على الاعتداء بالعنف الشديد على الصحفيين وعلى المشاركين في المسيرة السلميّة التي دعت إليها بعض الأحزاب الديمقراطية والجمعيات المدنية في شارع الحبيب بورقيبة، وتمّ اعتقال بعض المتظاهرين دون مبرّر، عبر المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشّغل عن مساندته للمتظاهرين وتضامنه معهم ويرفض أيّ اعتداء يطالهم ويدين بشدّة العنف الشديد الذي سلّط عليهم وعلى الصحفيين وعلى نقيبهم واعتبرها مقدّمة لمرحلة من القمع كثيرا ما هدّد بها البعض وحرّض من أجل استخدام الجهاز الأمني لإسكات كلّ صوت معارض.
وطالب في بيان له بإطلاق سراح المعتقلين وفتح تحقيق في الانتهاكات.
وحمّل الاتحاد رئيس الجمهورية المسؤولية لهذا الانحراف الاستبدادي وطالبه بوقف أيّ توجّه قمعي و رفض استخدام الأمن في تصفية الصراعات السياسية.
كما عبر البيان عن تجنّد النقابيين للدفاع عن حرية التعبير والتظاهر والاحتجاج باعتبارها أهمّ مكسب حقّقته نضالات أجيال من التونسيّات والتونسيّين وضحّى من أجله آلاف المناضلات والمناضلين وسقط من أجله عشرات الشهداء.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content