أخبار مدنية

اتحاد الشغل : اعلام عمومي لا حزبي ولا حكومي

اثر اقتحام  أعوان الأمن مقرّ وكالة تونس إفريقيا للأنباءبأمر من الحكومة و ترويع  التقنيين والموظّفين والصحفيين و الاعتداء على بعضهم و تعمد تنصيب رئيس مدير عام بالقوّة خارقين بذلك القانون والأعراف ممعنين في دوس الحرّيات والاعتداء على حرية الإعلام واستقلالية المؤسّسات الإعلامية العموميّة،

أدان المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل في بيان له  هذا الاعتداء الهمجي والمخزي واستنكر الأسلوب الذي ما فتئت الحكومة تنتهجه ضدّ الاحتجاجات المشروعة ودعا إلى النأي بالأمن عن التجاذبات وعن النزاعات الشغلية.

كما طالب الحكومة بالاعتذار للعاملين بوكالة تونس إفريقيا للأنباء ولكلّ الصحفيين وتدعوها إلى إلغاء هذا التعيين المسقط، وإلغاء التعيين المشبوه على رأس إذاعة شمس. أف. أم. واعتماد شروط ومقاييس موضوعية في التعيينات خاضعة لعقد برامج وأهداف لا إلى منطق الانتماءات والولاءات.

و عبر عن رفضه لاختيارات الحكومة على رأس الوكالة لما يحوم حولها من عدم الاستقلالية والحيادية.

و طالب البيان الحكومة باحترام حرية الإعلام واستقلالية المؤسّسات الإعلامية والشروع عاجلا في التفاوض من أجل تجاوز ما خلّفته الخيارات الخاطئة من آثار سلبية على المؤسّسات الإعلامية العمومية ووقف الاستنزاف الممنهج الذي طال المؤسّسات الإعلامية المصادرة ويدعو الهيئات ذات الصلة إلى التدقيق المالي والإداري ومحاسبة كلّ من تجاوز في حقّ هذه المؤسّسات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content