ارتفاع نسق التحركات الاحتجاجية البيئية خلال السداسي الأول لسنة 2023 

عرف السداسي الأول لسنة 2023 نسقا مرتفعا للتحركات الاحتجاجية البيئية في علاقة بتردي الوضع البيئي في كامل مناطق البلاد وتفاقم التلوث بأنواعه، هذا اضافة الى معضلة العطش وانقطاع الماء.

وقد رصد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في دراسة نشرها على موقعه الرسمي  156 تحركا بيئيا بين شهري جانفي وجوان 2023 منها 25 تحركا من اجل بيئة سليمة و131 تحركا من اجل الحق في الماء.

 

 

 

Exit mobile version