أخبار مدنية

الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات: تحويركم لا يعنينا و حكومتكم لا تليق بنا

عبرت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات في بيان لها يوم الأربعاء عن تنديدها لإقصاء هذه الحكومة للعنصر النسائي في تحويرها الأخير واعتبرتها كغيرها من الحكومات السابقة ”  تتعامل مع الدولة بمنطق الغنيمة وما التحوير الجديد إلا إعادة لتقاسم الكعكة بدون أي إرادة أو رؤية سياسية في ظرف يتّسم بتعمّق الأزمة المتعددة الأبعاد “.

كما عبرت الجمعية في ذات البيان عن غضبها من تجاهل الحكومة لجرحى وشهداء الثورة ورفض نشر القائمة بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية كما فعلت الحكومات السابقة وتواجههم/هن بالصمت حينا وبالقمع أحيانا  .

وأضافت حكومة كما البرلمان ورئاسة الجمهورية قد تعالت على قضايا النساء وصمتت صمتا متواطئا على العنف الذي يطالهن في الفضاء العام والخاص ولم تتخذ أي إجراء قانوني أو فعلي لحمايتهن.

وقالت الجمعية إن الحكومة قد اختارت ان تواجه الغضب الشعبي المتصاعد ضد سياسات التفقير والتهميش والتجويع بالقمع والشيطنة واستهداف النشطاء بالملاحقات الأمنية والقضائية كما في العهد البائد مما جعل خارطة الغضب تتّسع فالاحتجاجات الشعبية أصبحت الآن يومية، وطابعها المطلبي والسياسي يتضح كل يوم .

كما أكد البيان أن التحويرقد جاء في قطيعة تامة مع متطلبات الظرف واستحقاقات المواطنة والمساواة والعدالة والكرامة ولن يحمل معه الجديد ولن يفتح بعض الآفاق للخروج من الأزمة، بل يبدو أنه سيعمّقها، ما يجعل النساء متمسكات بحقهن المشروع في المشاركة السياسية ولكن في اطر أخرى أكثر ديمقراطية ونضالية قائمة على أسس استحقاقات الثورة ومدنية الدولة وقيم ومبادئ الدستور وبالتالي في حكومة غير الحكومة وظرف غير الظرف حيث ينجلي المتسببون في الأزمة، حسب نص البلاغ .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content