أخبار مدنية

الحقوقي و الأكاديمي المغربي معطي منجب يخوض إضرابا عن الطعام في سجنه

دخل الناشط الحقوقي والأكاديمي المغربي معطي منجب المعتقل في إضراب عن الطعام منذ يوم  4 مارس واعتبر هذه الخطوة بمثابة نداء للاستغاثة بالرأي العام بسبب الظلم والاضطهاد الذي قال إنه يتعرض لهما من لدن السلطات المغربية.

وأوضح في بيان أنه يضرب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله التعسفي منذ 29 ديسمبر 2020، بالتزامن مع انعقاد جلسة محاكمته في سرية تامة بعد اعتقاله بـ 24 ساعة، وقال إنه لم يستدع للمحاكمة ولم يخبر بها دفاعه، وهي المحاكمة المتعلقة بقضية “المس بسلامة بأمن الدولة” التي انطلقت سنة 2015 وظلت تتأجل إلى أن تمّ اعتقاله لتبتدئ فعلًا، وليحكم عليه في الأخير غيابيا. واعتبر أن الهدف من اعتقاله الذي وصفه بالتعسفي هو الحكم عليه غيابيا حتى لا يستطيع الدفاع عن نفسه.
كما احتج منجب على ما قال إنه تدخل للمجلس الأعلى للقضاء بشكل لا قانوني، وذلك بإعلان مساندته للحكم الصادر في حقه غيابيًا، ولتوجيه قضاة الحكم باعتبار أن قضيته مازالت رائجة أمام القضاء، وهي سابقة في تاريخ القضاء المغربي، على حد وصفه.

وانتقد الناشط الحقوقي المعتقل عملية التشهير به وبعائلته بشكل دائم من طرف بعض وسائل الإعلام الموالية للسلطات، في انتهاك سافر لكرامته ولقرينة البراءة.
وختم بيانه بالتأكيد على أنه بريء تمامًا من التهم الكيدية التي اعتبر أنها تروم المساس بمصداقيته كحقوقي وكاتب رأي في الصحافة، موضحا أنّ سبب “كل هذا الاضطهاد” هو كتاباته المنتقدة للسلطات وكذلك أنشطته الحقوقية، منها مساندته لمعتقلي حراك الريف والصحافيين المعتقلين بدعوى جرائم الحق العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content