أخبار مدنية

الطبوبي : الاتحاد سيظل فاعلا أساسيا في مسار الإصلاح والانتقال الديمقراطي والاستقرار الاجتماعي

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أنه لا النظام الحالي ولا النظام السابق ولا النظام الذي سيأتي مستقبلا سيكون قادرا على تحديد مربع تحرك الاتحاد.
وأوضح الطبوبي يوم السبت في كلمة بمناسبة أحياء الذكرى ال70 لاغتيال الزعيم الوطني النقابي فرحات حشاد بقصر المؤتمرات بالعاصمة أنه ورغم التشكيك ومحاولة البعض ضرب مصداقية الاتحاد وتشويه مناضلاته ومناضليه إلا أن هذه المنظمة النقابية ستظلّ قوة اقتراح ومبادرة وتوازن وضغط وفاعلا أساسيا في مسار الإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي والاستقرار الاجتماعي والنموّ الاقتصادي.

وأشار الطبوبي إلى أنّ الاتحاد كان قد حذّر  من المؤشّرات التي تُومِضُ بالأحمر مُنذِرَةً بخطر داهم  معتبرا أنّ المنظمة الشغيلة قامت بدورها كقوّة اقتراح وتعديل بالدعوة إلى العمل المشترك والإنصات إلى النقد وإلى آراء أطياف كثيرة من المجتمع غير متورّطة في عشرية غلب عليها الفشل “لكن لم نجد صدى لنقدنا ولمحاولات التصويب والتعديل، بل وجدنا هجوما وتشكيكا وحملات تشويه ومحاولات ضرب تستهدف الاتحاد باعتباره القوّة الأجدر للتصدّي إلى كلّ اعوجاج أو ارتداد إلى مربّع الانفراد والاستبداد.
وأضاف أن الاتحاد العام التونسي للشغل منظمة عريقة لن تربكها حملات الشيطنة ولا معاوِل التخريب والتشكيك ولن تثنيها الادعاءات الباطلة عن الإيفاء بتعهداته تجاه جميع العمل وتجاه الشعب والبلاد مؤكدا تمسكها بقيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والنضال من أجل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للشغالين والتزامها بخدمة تونس.
وجدد بالمناسبة مطلب الاتحاد العام التونسي للشغل بالإفراج عن كامل الأرشيف النقابي الذي تتحوّز عليه السلط التونسية وأكد أن الاتحاد سيعمل على الحصول على مزيد الوثائق التي لدى السلطات الفرنسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content