أخبار مدنية

الكريديف يطلق حملة توعوية ضد العنف الرمزي المسلط على المرأة

أطلق مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (كريديف)، حملة توعوية ضد العنف الرمزي تحت شعار ” اسمو تمييز” وذلك بداية من يوم الأربعاء 20 إلى غاية 27 أكتوبر 2021.
و تنجز هذه الحملة بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وفي إطار البرنامج المدعم من قبل الحكومة اليابانية:” تعزيز نظام الحماية الاجتماعية لفائدة الفئات الهشة والمهمشة بسبب الكوفيد 19 “.
و تتكون الحملة من ثلاث شهادات مصورة لشخصيات رجالية تؤمن بمبدأ المساواة ونبذ التمييز بين النساء والرجال. تتناول هذه الشهادات أشكال مختلفة من العنف الرمزي في ثلاثة مجالات وفضاءات وهي ؛ العنف الرمزي ضد الفتيات والنساء في المجال التربوي والمجال الرياضي وفي الفضاء الأسري .
و يتم بث هذه الشهادات على الصفحة الاجتماعية للكريديف.
وتهدف هذه الحملة إلى  المساهمة في القضاء على العنف الرمزي المسلط على النساء والفتيات من خلال التوعية بأشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي التي يتم “التطبيع” معها دون وعي.
و كسر حاجز الصمت حول ما يسمى بالعنف ” الرمزي” المسلط على النساء والفتيات.
مع  المساهمة في تفكيك الصور النمطية المتعلقة بتقسيم الأدوار بين النساء والرجال.
و تشجيع مشاركة الرجال والفتيان في مسار مناهضة العنف ضد النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content