أخبار مدنية

اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب لدى الأمم المتحدة في تونس

تؤدي بعثة عن اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب لدى الأمم المتحدة، زيارة الى تونس من 27 مارس الجاري إلى 2 أفريل 2022، بهدف تقييم تنفيذ التوصيات التي قدمتها اللجنة إبان زيارتها الأولى سنة 2016.

وذكّرت اللجنة في بلاغ أصدرته يوم الأحد، أن تونس كانت أول بلد في شمال إفريقيا تحدث هيئة وطنية للوقاية من التعذيب، بعد المصادقة على قانونها الأساسي سنة 2013 ، وذلك إثر مصادقتها على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب سنة 2011.

وأفادت بأن برنامج زيارة البعثة، يتضمن لقاء بأعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب والسلط الرسمية، قصد التباحث حول سياسات التوقي من التعذيب، فضلا عن زيارة أماكن الاحتجاز، ومعاينة مدى تطبيق الارشادات وانجاز التحسينات الواردة بالتوصيات.

كما ستجري البعثة اجتماعات بالخصوص مع القضاة الجالسين وقضاة النيابة العمومية، الى جانب ممثلين عن منظمات المجتمع المدني، على أن تقدم في ختام الزيارة تقريرها للحكومة.

وتتكون بعثة اللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب لدى الأمم المتحدة التي تزور تونس، من أربعة أعضاء من كل من المغرب والسينغال والطوغو وألمانيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content