أخبار مدنية

المرصد الوطني لمدنية الدولة يندد بقرار اعتزام وزارة الشؤون الدينية بعث كتاتيب نموذجية

اصدر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة بيانا ندّد من خلاله بقرار “وزير الشؤون الدينية عن اعتزام الوزارة بعث كتاتيب نموذجية بعدد من الولايات “بهدف الارتقاء بأداء الكتاتيب والخروج بها من الفضاء التقليدي إلى فضاء عصري مجهّز بحواسيب…” ، معتبرا انه يمثّل خطرا يهدّد وحدة المنظومة التربوية وضربا لأسس الدولة المدنية،على اعتبار إن التربية ما قبل المدرسية هي حصريّا من مشمولات وزارة المرأة والطفولة التي تتعهّد بإنجاز برامج بيداغوجية خاصّة برياض الأطفال مع ضرورة تنفيذها في جميع مؤسسات الطفولة العمومية والخاصّة. لذا فلا مجال لتدخّل رجال الدين ولا وزارة الشؤون الدينية في المسائل التربوية.

و أضاف البيان أن أكثر من 95 بالمائة من ميزانية وزارة التربية تُصرف في رواتب مُوظّفي الوزارة، وأن المدارس العموميّة في حاجة إلى المليارات لصيانتها، “فهل تعتبر الحكومة أن الظرف مناسب لصرف لوازم التجهيزات الجديدة المُستوردة وباهظة الثمن للكتاتيب، المدارس ورياض الاطفال أولى بها، علما وان حفظ القرآن متواجد في كليهما بطريقة بيداغوجية وتحت اشراف تفقد بيداغوجي يراعى “المراقي العرفانية” للأطفال” .

و دعا المرصد وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي إلى الارتقاء  إلى مرتبة وزارة سيادة لتصبح الحقل الطاقي الحقيقي لتونس، على أن تعمل بكل جديّة على انتهاج سياسة تربوية، من رياض الأطفال إلى أعلى سلّم العلم، تأخذ في الاعتبار الأساليب الحديثة والمضامين المُتقدّمة للمعارف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content