أخبار مدنية

المقهى الثقافي للجامعة المواطنية ينظم ” لقاء على الحدود … الأيديولوجيا والأيديو-فوبيا”

من يُمثل اليوم مَن؟ قد يُعتبر هذا الإحراج اليوم سؤلاً مِحْوَرِيًّا، بل وأمرًا يدعونا للتفكير والبحث في المفاهيم والتصورات والبنى الاجتماعية والثقافية والسياسية حول الأفكار التي تكون الفاعلين والفاعلات في مجالات متعددة. على مرّ سنوات عديدة لعبت عديد التصورات دورًا كبيرا في التأثير على السلوكيات ونظرة الإنسان للواقع التي قد تكون ذات بعد أيديولوجي.

لكن أمام هذا الخطاب، نجد أنَّ عديد المدارس الفلسفية والسياسية قامت بالإعلان عن أفول الأيديولوجيا، وذلك ما فتح مجال تأسيس الأيديو- فوبيا. إنَّ هذا التضارب بين هذه الضديات يثير اليوم تباينًا شاسعًا ينسحب على النسيج الاجتماعي والثقافي والسياسي وغيره ، وستكون هذه الإشكالية محور اللقاء الثاني من المقهى الثقافي للجامعة المواطنية بحضور ثلة من الأكاديميين- ت:
-شمس رضواني عابدي : مناضلة نسوية و أستاذة مبرزة في الآداب والحضارة الإنجليزية
-الشريف فرجاني: كاتب وباحث في العلوم السياسية والإسلامولوجيا وأستاذ مميز
-بكار غريب: أستاذ جامعي وكاتب وباحث في
العلوم القانونية والاقتصادية
يدير الحوار: حازم شيخاوي
و يكون اللقاء يوم السبت 5 مارس  بقاعة الريو Rio بالعاصمة ابتداءً من الساعة الثانية بعد الزوال ، كما يبث اللقاء مباشرة على صفحة روزا مكتب التعاون الأكاديمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content