أخبار مدنية

الهايكا تدعو الصحفيين إلى التحلي بالمسؤولية والموضوعية أمام تأزم الوضع الصحي

ذكّرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري الصحفيين، في بيان لها يوم الإثنين بأهمية الدور المنوط بعهدتهم تجاه المجتمع، ومسؤوليتهم في تقديم المعلومة الدقيقة والالتزام بالموضوعية والعقلانية والشفافية، بعيدا عن الانفعال والتشنج، وعن كل ما يضر بمصداقية الإعلام وأخلاقياته، في ما يتعلق بالتعاطي الإعلامي مع موضوع الأزمة الصحية في تونس.
كما دعت الهايكا الصحفيين، إلى ضرورة الانتباه إلى مخاطر الإسهاب في استعراض المشاعر الشخصية على حساب الوقائع والحيثيات دون تقديم الإضافة، بما من شأنه أن يؤدي إلى الانسياق وراء خطابات شعبوية غير مسؤولة تدعو المواطنين إلى عدم الاكتراث بمؤسسات الدولة بتعلة فشلها في إدارة الأزمة الصحية.
وبعد أن أكدت أهمية واجب الصحفي في حث المواطنين على الاهتمام بالشأن العام وتنمية التفكير النقدي ومراكمة تقاليد رقابة أجهزة الدولة وتصرفها في المال العام وترسيخ قيم المساءلة، دعت “الهايكا” إلى عدم الاكتفاء بصحافة الرأي، وبضرورة مزيد اعتماد الأجناس الصحفية الأخرى التي تساعد على الفهم والإدراك والتحليل وخاصة منها الصحافة التفسيرية.
وذكّرت بأهمية وظيفة وسائل الإعلام في تأصيل النقاش العام وعقلنته، خاصة في مثل هذه السياقات التي تعيشها البلاد، والتي تشهد تطورا في أساليب وتقنيات التحكم في الرأي العام والتلاعب بالمشاعر والقناعات الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content