أخبار مدنية

تحرك احتجاجي للمسرحيين يوم الإثنين 18 جويلية

دعت النقابة الأساسية لمهن الفنون الدرامية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل  الى تحرك احتجاجي امام وزارة الشؤون الثقافية على الساعة العاشرة صباحا يوم الاثنين 18 جويلية 2022 كما دعت جميع المسرحيين باختلاف صفاتهم في الجهات الى الاحتجاج امام المندوبيات الجهوية للثقافة.
و يدعو المسرحيون خلال هذه الوقفة الاحتجاجية الى :
– الدفع لتمرير قانون الفنان والمهن الفنية
-العودة للاستشارات التي أنجزت من قبل وأهم المقترحات التي قدمت للاصلاح الهيكلي لقطاع المسرح بمختلف مكوناته التشريعية والقانونية والتنظيمية دون مضيعة للوقت ونقاشها من جديد .
-الترفيع في ميزانية إدارة الفنون الركحية والدرامية ومراجعة قيمة العرض والترفيع فيه و في مستحقات الممثل والتقني
– تأسيس إدارة فرعية للشؤون المالية خاصة بقطاع مهن الفنون الدرامية لخلاص مستحقات الفنانين المسرحيين داخل وزارة الشؤون الثقافية واحترام الاجال لخلاص مستحقات المسرحيين عبر مذكرات وقوانين واضحة المعالم ومحاسبة كل من يخل بهذه التراتيب
– تعويض اللجان الثقافية التي تم إيقافها بهيكل بديل تيسيرا لممارسة الفعل الثقافي باعتبار مراقب المصاريف أصبح يعيق العملية مع تكريس دور الرقابة وتقييم التجارب والاخلالات التي وقعت من قبل .
-تفعيل دور إدارة التكوين والرسكلة في وزارة الشؤون الثقافية في مايتعلق بفتح المجال للمشاركة في دورات تدريبية دولية ذات علاقة بقطاع مهن الفنون الدرامية حتى يتسنى امتلاك الخبرة لمواكبة اهم التطورات الدولية المتعلقة بالقطاع .
-مراجعة منظومة التوزيع المسرحي والترفيع فيها مع ضرورة التنصيص على اقتناء وشراء المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية والمهرجانات الصيفية والدولية للعروض المسرحية ( 5 عروض للمندوبيات و6 عروض للمهرجانات الصيفية والدولية )
-تسوية الوضعية لمنظورينا وزملائنا من خريجين ومحترفين وممثلين وتقنيين وخريجين و فتح المناظرات الداخلية والقيام بعقود نموذجية لخريجين معاهد الفنون الدرامية تونس والكاف وللمحترفين المسرحيين (مدينة الثقافة – دور الثقافة على قاعدة الاختصاص – مراكز الفنون الدرامية – المسرح الوطني-مركز العرائس)
– تأسيس مركز وطني للمسرح والفنون الركحية تكون فيه برامج وتصورات للنهوض بالقطاع وتغيير ميزانية المسرح في صنف “titre 2” واعتباره قطاع حيوي والية من اليات الاستثمار للدولة مثله مثل السينما
– تقديم التصورات لعمل اللجان من خلال تفعيل مقاييس وقوانين تحترم أخلاقية المهنة وتعتمد على المحاسبة
– المصادقة على القانون الأساسي لمراكز الفنون الدرامية أوإحداث مؤسسة وطنية تتمتع بالاستقلالية المالية والإدارية تقييم عمل هذه المراكز والتدارس حول عملية التعيين الإداري وتدارس ميزانياتها ومرافقتها ومتابعتها
– القيام بشراكة بين وزارة الشؤون الثقافية والتلفزة الوطنية والتلفزة الخاصة على التعاقد مع المحترفين سواء كانوا ممثلين أو تقنيين في المجال السمعي البصري وان تكون نسبة هؤلاء المحترفين ضمن الفريق العامل لاتقل على الثلثين في حين يبقى الثلث الباقي في إطار اجتهادات ورغبات الجهة المنتجة مع التنصيص عليها في بند قانوني .
– إيجاد المنظومات الكافية لرعاية وحماية الفنان اجتماعيا وصحيا (صندوق التضامن الاجتماعي-تأسيس اتفاقية مع المستشفى العسكري ومستشفى عزيزة عثمانة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content