أخبار مدنية

جمعية النساء الديمقراطيات تندد بحملات التشهير و التنمر التي تتعرض اليها مناضلاتها

اصدرت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات بيانا ضد حملات التشهير والتعريض والتنمر والهرسلة على مناضلات الجمعية والشابات منهن على وجه الخصوص وقد تصاعدت وتيرة هذه الحملات بعد المواقف الصادرة عن الجمعية ضد العنف السياسي في البرلمان ثم مؤخرا مع دعوة أطراف الحكم الى مسيرة يوم 27 فيفري الجاري.
و أضاف البيان أن هذه الحملات هدفها التموقع و اكتساب مشروعية مفقودة والى التعبئة والحشد على حساب الجمعية وتشويه نضالاتها، ومنها ما ادعته كذبا صفحات معروفة بانتمائها للائتلاف الرجعي الحاكم أن النساء الديمقراطيات سيتظاهرن عاريات ضد مسيرة النهضة من أجل احراج المشاركين فيها وتفريقهم.
وتمادت هذه الصفحات في حملاتها القذرة على مناضلات الجمعية وعلى نساء أخريات بالتشويه والاستهداف مما يعكس حقدا ونظرة دونية إلى النساء عند استهداف أجسادهن من أجل تشويههن والحط من شأنهن.
و أضاف البيان ان مناضلات الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات اللواتي وقفن في وجه الاستبداد جيلا بعد جيل وواجهن كل اصوات الردة هن على العهد، متضامنات في وجه هذه الهجمة الشرسة، صامدات امام محاولات التخويف، متصديات لكل الرجعيات، مترفعات عن مستنقع الافتراءات، ومواصلات لقطار الحريات والمساواة وهن لسن خائفات من الإعلان عن أي شكل نضالي متى ارتأينه مناسبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content