أخبار مدنية

جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية تسند جائزة “نجيبة الحمروني” المغاربية لأخلاقيات المهنة

أُعلنت جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية، عن إسناد جائزة “نجيبة الحمروني” المغاربية لأخلاقيات المهنة الصحفية لسنة 2022، للصحفي الجزائري رابح كارش الذي قالت الجمعية إنه “غطّى الكثير من الأحداث بشكل مهني، يعكس التزاما كبيرا بقواعد مهنة الصحافة وأخلاقياتها، وخدمة المصلحة العامة في عمله الصحفي، كما تابع موضوع اللاجئين النازحين من مالي والنيجر وبعض دول الساحل الافريقي الأخرى.
وأضافت جمعة “يقظة” في بلاغ لها يوم الجمعة أن لجنة تحكيم تضم نُخبة من الأكاديميين والحُقوقيين والصحفيين الجزائريين، أوصت بإسناد هذه الجائزة، المخصصة للصحفيات والصحفيين الذين كلّفهم دفاعهم عن حرية الصحافة واحترامهم لأخلاقيات المهنة الصحفية، ثمنا كبيرا، للصحفي رابح كارش الذي أكدت الجمعية أنه “حُبس، إثر صدور حكم قضائي جائر في 2021، مدّة حوالي ستة أشهر، بسبب عمله كمراسل صحيفتي “الوطن” و”ليبرتي” (الحرية) الناطقتين باللغة الفرنسية”.
وقد عبّرت لجنة التحكيم عن أملها في تضافر الجهود من “أجل بناء مغرب كبير، ضامن للحريات الأساسية، وحرية التعبير والصحافة”.
أما جمعية يقظة فاعتبرت أن هذا التكريم، في ذكرى وفاة الصحفية نجيبة الحمروني (29 ماي 2016)، التي عُرفت أثناء قيادتها للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين (2011-2014) بدفاعها عن أخلاقيات المهنة الصحفية، من شأنه أن يساهم في نشر الوعي بضرورة الالتزام بميثاق شرف الصحفيين، الذي تم إقراره في 1984تحت مظلة جمعية الصحفيين التونسيين، وانعكاساته الإيجابية على مكانة الصحافة والصحفيين/ات في المجتمعات المغاربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content