أخبار مدنية

حين تلتقي روزا بمحمد علي

من 14 إلى 17 ديسمبر 2021 في مسرح نجمة الشمال بتونس تنظم مؤسسة روزا لوكسمبورغ- مكتب التعاون الأكاديمي وبالاشتراك مع دار محمد علي للنشر مجموعة من اللقاءات الثقافية والفكرية بعنوان “حين تلتقي روزا بمحمد علي” وذلك .
تاريخيا، كان كل من روزا لوكسمبورغ ومحمد على الحامي متواجدين في ألمانيا في نفس الفترة تقريبا وذلك في العقد الأول من القرن العشرين. يتجولان في شوارع ألمانيا بحثا عن غايتها في المساواة وسعيهما لتحقيق أهداف آمنا بها. وبعد قرن من الزمن، نعيد إحياء هاتين الشخصيتين التاريخيتين لإلهامنا ولنستمد منهما المعرفة؛ لنلتقي ولنناقش ونفهم تلك القيم التي آمنا بها.
“حين تلتقي روزا بمحمد علي” ليست مجردّ ذكرى لشخصيتين شكلتا جزءا من تاريخنا الحديث، بل هي أيضا إشادة بإرثهما و مواصلة المقاومة.
الهدف من هذه اللقاءات هو النقاش والحديث عن أربعة من الكتب التي نشرتها مؤسسة روزا لوكسمبورغ مكتب التعاون الأكاديمي ودار محمد علي
– ولدت روزا لكسمبورغ (1871 – 1919) في بولندا ثم هاجرت إلى ألمانيا. كانت روزا ممثلة بارزة للحركة الاشتراكية الأوروبية وكانت ناقدة شغوفةً للرأسمالية، واكتسبت من نقدها القوة للعمل الراديكالي. يرتبط مصير روزا لوكسمبورغ ارتباطًا لا ينفصم بتطور الحركة العمالية الألمانية، والمعارك بين توجهاتها المختلفة، وفي النهاية بانشقاقها. كانت عضوًا في الحزب الاجتماعي الديمقراطي بألمانيا، ومؤسسًا مشاركًا لرابطة سبارتاكوس ثم للحزب الشيوعي الألماني.
– ولد محمد علي الحامي (1890 – 1928) في الحامة في الجنوب التونسي ويعتبر والد النقابة التونسية. التحق محمد علي بإحدى الجامعات الشعبية الحرة في برلين حيث تابع دروسا في الاقتصاد السياسي ونال شهادة الدكتوراه في الاقتصاد السياسي في 1924.كان محمد علي الحامي أول من ربط حركة المطالب الوطنية التونسية بالقواعد الشعبية بعد أن كانت تتوجّه لنخبة صغيرة مثقفة ذات طبيعة برجوازية، وهذا ما تسبب بقطيعة بينه وبين الحزب الحر الدستوري، قائد الحركة الوطنية في ذلك الوقت، دفعته إلى التفكير في صيغة تنظيمية جديدة للنضال الجماهيري ضد الاستعمار، فوجد ضالته في العمل النقابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content