أخبار مدنية

رابطة حقوق الإنسان تدين اقتحام بعض الأمنيين لأحد المقاهي والتشهير بحرفائه المفطرين

أدان فرع الرابطة التونسية لحقوق الإنسان بصفاقس الشمالية في بيان  للرأي العام، سلوك “بعض الأمنيين” على خلفية اقتحامهم لأحد المقاهي وسط مدينة صفاقس والذي كان مفتوحا نهار رمضان والتشهير بحرفائه المفطرين، وفق ما جاء في نص البيان.
وأورد الفرع وقائع هذه الحادثة التي ثبتت لديه من مصادر مختلفة ومتطابقة بحسب البيان، والمتمثلة في إقدام إحدى الفرق الأمنية بتاريخ 27 أفريل الجاري على اقتحام أحد المقاهي المفتوحة بصفة قانونية وإخراج جميع حرفائه إلى الطريق العام، ووضعهم في طابور بحجة مراقبة هويّاتهم، والتشهير بهم أمام أعين المارة، وتقديم الدروس الدينية لهم على الطريقة البوليسية، وفق وصفه.
وأضاف الفرع أن العناصر الأمنية قاموا بالتهجم على صاحب المقهى بحجة مساعدتهم على الإفطار في رمضان وأمام مطالبته لهم باحترام القانون قاموا بتعنيفه بشتى الطرق بما أدى إلى إصابته بأضرار بليغة ورضوض خطيرة، ثم اقتادوه بالأغلال الإدارية إلى أحد المراكز الأمنية، مع توجيه تهمة هضم جانب موظف عمومي له.
ودعا فرع الرابطة التونسية لحقوق الإنسان بصفاقس الشمالية النيابة العمومية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الأعوان المعتدين وحماية المواطنين من بطش بعض الأعوان حتى يقع وضع حد للإفلات من العقاب.
وأشار إلى أن الدستور التونسي يكفل حرية المعتقد ويحمي الحرمة الجسدية للمواطنين وهي حماية موكولة إلى أمن جمهوري محايد ينأى بنفسه عن الدخول في النقاشات العقائدية والتجاذبات السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content