مقالات

زائف – هل تراجع صندوق النقد الدولي عن منح تونس قرضا جديدا ؟

    إعداد : سمية الكافي   

نشرت صفحة Tunisna Fm على موقع الميديا الاجتماعية فيسبوك يوم 6 ديسمبر 2022 تدوينة جاء فيها أن تونس لن تحصل على قرض من صندوق النقد الدولي. وبالتحري في هذا الخبر وجدنا أنه زائف.

في خطوة أولى قمنا بالاطلاع على الموقع الرسمي لصندوق النقد الدولي فيما يتعلق بأخبار تونس وجدنا أن آخر بيان نشر بتاريخ 15 أكتوبر 2022 ويتعلق بالتوصل إلى اتفاق على مستوى خبراء الصندوق مع تونس للاستفادة من “تسهيل الصندوق الممدد” ولا يوجد أي بيان يتعلق بالعدول عن منح تونس القرض.

ومن ثم لمزيد التدقيق راسلنا المكلفة بالإعلام في صندوق النقد الدولي وفاء عمر للتأكد من الموضوع، والتي نفت هذا الخبر قائلة أن “أي خبر يتم الإعلان عنه خاصة إذا كان يتعلق بمديرة صندوق النقد الدولي يتم إصدار بيان في ذلك ويتم نشره على الموقع الرسمي وأن مناقشات المكتب التنفيذي لأي قرار تكون علنية أي لا يتم اتخاذ قرارات سرية”. كما نفت تعاملها مع هذه الصفحة التي نشرت الخبر .

https://soundcloud.com/user-658783001/wafa-amr?si=f10a2641c1134d16aea27766132c1675&utm_source=clipboard&utm_medium=text&utm_campaign=social_sharing

كما قمنا بالاتصال بالمكلف بالإعلام بوزارة الاقتصاد والتخطيط شكري محجوب الذي اعتبر أن هذا الخبر خاطئ وأكد على أن” المسار يتجه نحو تأكيد التمويل لفائدة تونس البالغ 1.9 مليار دولار على 4 سنوات”.

https://soundcloud.com/user-658783001/chokri-mahjoub?si=2e6c328cb9764c62949ff96797a43e28&utm_source=clipboard&utm_medium=text&utm_campaign=social_sharing

بناء على هذه المعطيات فإن خبر “عدول صندوق النقد الدولي عن منح تونس قرضا جديدا” خبر زائف.

ويذكر أن علاقة تونس مع صندوق النقد الدولي التي تجاوزت 36 عاما شملت قرضين ماليين وعشرات التقارير والتوصيات والمسار الاقتصادي الحالي في تونس يتجه نحو تأكيد قرض ثالث قيمته 1.9 مليار دولار يقدم على دفعات على مدار أربع سنوات وذلك بعد مفاوضات استمرت شهورا طويلة. وتم تحديد يوم 19 من شهر ديسمبر الجاري كيوم لتنظر فيه إدارة مجلس الصندوق في ملف القرض لإعلان القرار النهائي بهذا الخصوص.

ويهدف البرنامج الجديد الذي تنفذه تونس بدعم من صندوق النقد الدولي إلى استعادة الاستقرار الاقتصادي الكلي، وتقوية شبكات الأمان الاجتماعي والعدالة الضريبية، وتعزيز الإصلاحات الداعمة لإرساء بيئة مواتية للنمو الاحتوائي واستدامة فرص العمل.

أنجز هذا المقال ضمن مشروع الاستفسار الرقمي الذي انجز بين منظمة صحفيون بلا حدود ومعهد الصحافة وعلوم الإخبار وبدعم من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي الذي انطلق من أكتوبر 2022 وإلى غاية ديسمبر من نفس السنة وشمل عددا من دورات التدريب حول التحري من الاخبار عبر الاستفسار الرقمي Digital Enquirer Kit عبر انتاج عدد من المقالات والفقرات الإذاعية من قبل طلبة المعهد المشاركين في هذا المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content