فيديو

شط مريم – سوسة : حين يقف الرسم العقاري 124 / 264 عائقا أمام جملة من المشاريع التنموية بعد تحوّز الخواص عليه

ليلى بلطيفة
صحفية
تشهد جهة شط مريم من ولاية سوسة منذ سنوات اشكالا عقاريا شائكا يتمثل اساسا في تحوّز بعض المواطنين لارض الدولة ورفضهم مغادرتها بالرغم من انها مخصصة للمصلحة العامة ؛ ما تسبب في عرقلة جملة من المشاريع التنموية (مدرسة اعدادية و دار شباب ومكتبة عمومية ودار ثقافة وبلدية ومستودع…) والحين ان وزارة املاك الدولة كانت اصدرت قرارا في الغرض مفاده اخلاء هذه الأرض من طرف المتسوغ؛ فضلا عن كون بلدية شط مريم أتمّت عملها بالكامل في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content