أخبار مدنية

صحفيو و اعوان اذاعة شمس يعبرون عن رفضهم القطعي لتمشي الإدارة العامة الحالية

 انعقد اجتماع عام في مقر إذاعة شمس اف ام يوم الجمعة 04 نوفمبر 2022 تحت إشراف فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة الأساسية بإذاعة شمس اف ام، وعبر المجتمعون عن رفضهم القطعي لتمشي الإدارة العامة الحالية نحو الاستهتار بمطالبهم وإهانتهم بمصادرة أجورهم وتأخر صرفها ومقايضة الصحفيين والعاملين بالإذاعة بالتحصل على أجرة شهر سبتمبر الماضي عبر أقساط واعلامهم بصرف أجرة شهر اكتوبر ،المتأخر صرفها اصلا، إما عبر أقساط أو عبر ضبط قائمة أولويات لمن هم في حاجة أكثر من غيرهم للأجور، وهو ما يعتبر سابقة خطيرة وفضيحة.
و طالب الصحفيون والعاملون بالإذاعة في بيان مشترك  الإدارة العامة الحالية ومن ورائها الكرامة القابضة والحكومة بتحمل مسؤولياتهم والصرف الفوري لأجور العاملين بالاذاعة ومستحقاتهم المالية المتخلدة من اشهر (أجرة شهر أكتوبر، قسط ثالث من منحة انتاج، تطبيق اتفاقية الزيادة في الأجور لسنة 2022، وصولات أكل بعنوان 5 أشهر الماضية، تغطية اجتماعية، نظام التأمين على المرض) والتوقف العاجل عن انتهاك حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية.
كما ندد الحاضرون في الاجتماع بسياسة الاستهتار والتجاهل من طرف الادارة العامة والكرامة القابضة بصفتهما مشرفان على تسيير إذاعة شمس اف ام ووزيرة المالية بصفتها رئيسة لجنة التصرف في الاملاك المصادرة، لوضعية الصحفيين والعاملين بالإذاعة وحرمانهم من ابسط حقوقهم واولها الاجور التي تمكنهم من التنقل إلى مكان العمل. وسجل المجتمعون تمسكهم باستمرارية اذاعة شمس اف ام وبمطالبهم المشروعة.
و قد أكدت الهياكل النقابية الممثلة بإذاعة شمس اف ام دفاعها المستميت على استمرارية الإذاعة وحقوق العاملين فيها، وأن الإصلاح لا يكون عبر الانتهاك السافر لأبسط حقوق العاملين بالمؤسسة وهو مستحقاتهم المالية.
كما دعت  كل من الإدارة العامة للإذاعة والكرامة القابضة ولجنة التصرف في الاملاك المصادرة ورئاسة الحكومة إلى الالتزام بتعهداتهم السابقة من حيث الحفاظ على ديمومة المؤسسة وحقوق العاملين فيها.
و عبرت الهياكل النقابية  استعدادنا للتصعيد عبر تنفيذ تحركات احتجاجية نوعية دفاعا على مؤسستنا وحقوق منظورينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content