أخبار مدنية

لا للعبودية.. لا للسخرة.

في فعل إجرامي صادم، عمد اليوم مدير إيطالي بمصنع GMT للخياطة بالباطن بجهة القيروان إلى تعنيف عاملات وأعضاء من النقابة الأساسية بواسطة عصا ممّا ألحق ضررا باثنتين منهما واستوجب نقلهما إلى مستشفى ابن الجزّار أين يقيمان إلى حدّ الآن، وإنّ المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل، إذ يدين هذا التصرّف الهمجي الذي يكشف الطابع الاستعماري لبعض المستثمرين الأجانب، فإنه:

يعبّر عن تضامنه مع العاملات ونقابتهنّ ويتمنّى للمصابات السلامة.

يطالب السلطات بسرعة اتّخاذ الإجراءات القضائية ضدّ المعتدي، ويستغرب صمت النيابة العمومية رغم طلبات الاتحاد الجهوي للشغل، ويحمّل السلطات الإيطالية مسؤوليّتها في هذا الاعتداء الاجرامي.

يطالب رئاسة الحكومة بالتنديد بهذه العملية ويدعو وزارة الخارجية إلى استدعاء سفير إيطاليا ومطالبته بإدانة الواقعة ويدعو اتّحاد الصناعة والتجارة باتّخاذ موقف تجاه هذا المؤجّر.

يعتبر ما حصل عنفا ماديّا ومعنويّا ضدّ المرأة العاملة ويطالب بتشديد العقوبة في مثل هذه الجرائم الشنيعة.

يقرّر رفع شكوى قضائية محليّة ودولية ضدّ المعتدي والشركة التي يمثلّها.

يطالب النقابات الإيطالية بإدانة المعتدي ومحاسبته ومقاضاة الشركة التي يمثّلها إيطاليا وأوروبيا ودوليا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content