أخبار مدنية

لقاء بمناسبة الذكرى الخمسين لانعقاد مؤتمر الاتحاد العام لطلبة تونس بقربة

ببادرة من مخبر التراث بكلية الآداب والانسانيات بمنوبة و بالشراكة مع وحدة التاريخ الشفوي (التابعة للمعهد الأعلى لتاريخ تونس المعاصر) وبالتعاون مع مكتب التعاون الآكاديمي لمؤسسة روزا لوكسمبورغ تحتضن مدينة الحمامات يوم الأحد 29 أوت 2021 لقاء الذاكرة بمناسبة مرور خمسون سنة على انعقاد المؤتمر الثامن عشر للاتحاد العام لطلبة تونس في شهر أوت من سنة 1971 حيث سيتم خلال هذا اللقاء الاستماع و تسجيل شهادات من سيتمكنون الحضور من المؤتمرين وشهود العيان.
يحتل مؤتمر الاتحاد العام لطلبة تونس المنعقد في مدينة قربة في شهر أوت 1971 مكانة هامة في تاريخ اتحاد الطلبة وفي تاريخ الجامعة والبلاد التونسية عموما فقد مثلت نهاية المؤتمر التي لم يقبل بها كافة المؤتمرين نقطة تحول في مسار النضال من أجل استقلالية الاتحاد عن كل وصاية حزبية حيث اعتبرت أغلبية نسبية ( عبر لائحة ال105 الشهيرة) من المؤتمرين أن المؤتمر لم ينه أشغاله بصفة عادية لذلك انقسم الطلبة بين رافض ومؤيد لنتائج المؤتمر وبذلك ستدخل الساحة الطلابية في بداية السنة الجامعية الموالية (1971-1972) مرحلة احتجاج مع السلط وكذلك مع القيادة التي تم اعتبارها منصبة وقد أخذت هذه الاحتجاجات منحى جماهيريا في بداية شهر فيفري 1972 واجهته السلط بالتعسف والسجون وبغلق عدد من المؤسسات الجامعية وقد تواصلت الاحتجاجات طيلة أكثر من 17 سنة للمطالبة بعقد مؤتمر استثنائي الى أن تمكن الطلبة من تحقيق ذلك في شهر أفريل1988.

يو ندرج هذا اللقاء في اطار المجهودات التي تقوم بها المؤسسات الجامعية ومخابر البحث من أجل تجميع و حماية عناصر الذاكرة الوطنية ومن ضمنها ذاكرة النضال الطلابي لذلك سيعمل المنظمون على اعطاء الفرصة لأكثر عدد ممكن من شهود العيان الذين كانوا فاعلين في هذا الحدث ومن مواقع مختلفة وستمثل الشهادات التي سيتم تقديمها مادة وثائقية خامة و أرشيفية ستسهام بلا شك في إثراء أرشيف النضال الطلابي في تونس المعاصرة عن طريق تجميع مختلف المصادر (مكتوبة – شفوية – صور – مذكرات ألخ … وتوفر بذلك مادة أولية تساعد على البحث في مسائل تشكل احدى حلقات التاريخ التونسي المعاصر سيعتمدها الباحثون في برامج بحثية ودراسية سيتم انجازها في المستقبل بعد أن يتم مقارنتها بوثائق أخرى خاصة أو عمومية .
وقد أبرزت حملة الاتصالات الأولي التي قام بها مخبر التراث في اطار التحضير لهذا اليوم – بمعية عدد من الجمعيات : جمعية برسبكتيف العامل التونسي/ جمعية لم الشمل / منتدى التجديد / جمعية نشاز / جمعية قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس الخ …) بروز تفاعل ايجابي من قبل من تم الاتصال بهم من المؤتمرين وأظهرت الاستعدادات التي تم القيام بها وجود رغبة واستعداد للحضور والادلاء بشهاداتهم وذكرياتهم حول هذا الحدث وما سبقه من تحضير وما حف به من ملابسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content