أخبار مدنية

ملف تضارب المصالح: تحجير السفر وتجميد أموال

ذكرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد مساء الأحد في نشرتها الاسبوعية عدد 8 بتاريخ يوم غد الاثنين 20 جويلية 2020، انها أحالت بتاريخ 16 جويلية 2020 على وكيل الجمهورية لدى القطب القضائي الاقتصادي والمالي تقريرا ثانيا مصحوبا بجملة من الوثائق والمؤيدات يتعلق موضوعه بشبهات تضارب مصالح وفساد مالي واداري وتهرب ضريبي حول صفقات أبرمتها الدولة مع مجموعة من المجامع وشركات على ملك الياس الفخفاخ، رئيس حكومة تصريف الأعمال.
وجاء في النشرة الاسبوعية ان ما خلص اليه التقرير الثاني للهيئة “تضمن طلبات قانونية للهيئة من بينها طلب إصدار أذون قضائية بتحجير السفر وتجميد أموال بعض المشتبه فيهم نظرا لوجود قرائن جدية وقوية ومتظافرة حول خرق القانون واقتراف أفعال يمكن تصنيفها تحت خانة الفساد”.
وفي علاقة بالتصريح بالمكاسب والمصالح ومكافحة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح، ذكرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، في نشرتها الاسبوعية أنها أحالت يوم 15 جويلة 2020 على رئيس مجلس النواب تقريرا إضافيا مصحوبا بجملة من المؤيدات بعلاقة بملف الياس الفخفاخ وذكّرت الهيئة انه سبق لها أن توجهت لمجلس نواب الشعب بتقرير أول مع مؤيداته بتاريخ 10 جويلية 2020 ، وذلك بناء على طلب كتابي من المجلس النيابي الذي تعهدت صلبه لجنتان للتحقيق فيما أثير من شبهات تضارب مصالح وفساد حول صفقات أسندت لمجامع وشركات يملك الياس الفخفاخ مساهمات فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content