أخبار مدنية

منتدى الحقوق الاجتماعية يندد بتخلي السلطة عن المفقودين في البحر و عن عائلاتهم

ندد المنتدى التونسي للحقوق الاجتماعية والاقتصادية  بالاستجابة الضعيفة لدى السلط الجهوية والمركزية للأزمة الإنسانية المتواصلة على السواحل التونسية وتخليها عن المفقودين في البحر وعائلاتهم على خلفية فاجعة مدينة جرجيس التي تعيش على وقع فقدان 18 شخصا من أبنائها خرجوا في عملية هجرة غير نظامية منذ أكثر من 15 يوما.
واعتبر المنتدى في بيان له أن أولويات الدولة مركزة على منع الاجتياز وتسخير أقصى الإمكانيات لذلك من أجل تطمين الجار الأوروبي، حسب توصيفه، على حساب التضامن مع الأهالي وتقديم المساعدة لمعرفة مصير أبنائها في وقت عرفت السواحل التونسية منذ بداية السنة أكثر من 542 ضحية ومفقود.
ودعا في هذا السياق، السلطات التونسية إلى الالتزام الفعلي والعملي بإنقاذ أرواح المهاجرين في المياه الإقليمية التونسية عبر إطلاق آلية استباقية للمساعدة والإنقاذ البحري تستهدف انقاذ الأرواح وتدمج كل الهياكل والمتدخلين على طول المياه الإقليمية التونسية والكف عن عمليات الصّد القسري التي تشكل خطرا على حياة المهاجرين.
وأشارت المنظمة إلى تضامن أهالي جرجيس مع عائلات المفقودين بالخصوص منهم بحارة جرجيس بالتنسيق من جمعية البحار التنموية البيئية، مستحسنة تضحياتهم ومجهوداتهم لإعلاء المقاربات الانسانية في البحر.
وجدد المنتدى دعوته الى إنشاء إطار دائم للإعلام والبحث عن المفقودين في البحر والإحاطة بعائلاتهم وإعداد مخططات طوارئ محلية للتعامل مع حوادث الغرق نتيجة الهجرة غير النظامية تضمن وجود أماكن لائقة للدفن والتكفل بذلك في ظروف ملائمة مع أخذ عينات الحمض النووي للقيام بالتحاليل اللازمة عند الضرورة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content