أخبار مدنية

منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية : تونس بلد غير آمن

اعتبر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في بيان له اثر الاعتداء على شاب في منطقة سيدي حسين”تونس بلد غير آمن” ،و ذكر البيان  ان هذه الممارسات ليست جديدة ولا هي انفلاتات فردية بل تنضاف لقائمة طويلة من الجرائم التي ارتكبت اثناء الإيقاف او في المراكز وانتهت في اغلبها بتحميل الضحايا للمسؤولية.

و اضاف البيان ان التواطئ الرسمي والمؤسساتي الذي رافق هذه الجرائم كرّس الإفلات من العقاب وشجّع على مزيد من الانتهاكات. ان الأخطر هو الخطاب التبريري للعنف والقمع والتعذيب بوصم الضحايا بالمرض أو الإدمان أو غيره والذي تقدمه قوات الامن ونقاباتها سيئة الصيت لتبرير انتهاكاتها.

و دعا البيان لعدم التطبيع مع الإفلات من العقاب والفساد والانتهاكات والتعبير بكل الأشكال المدنية عن الرفض والسخط إزاء السطو على انتظارات التونسيات والتونسيين في الحرية والكرامة والكرامة والكرامة…

و حمّل المسؤولية للقوى والمؤسسات السياسية من رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ورئاسة البرلمان والحزام السياسي للحكومة التي غضت النظر عن التجاوزات الأمنية خاصة خلال احداث جانفي الاخيرة في إطار الصراع السياسي الدائر لكسب المؤسسة الأمنية.

و اعتبر استقالة رئيس الحكومة ورئيس الداخلية بالنيابة أولوية لحجم الخسائر صحيا واقتصاديا واجتماعيا وحقوقيا التي تكبدتها تونس ومواطناتها ومواطنيها منذ مباشرته لوظيفته.

كما أكد البيان على دعم حق الضحايا في العدالة والإنصاف وعدم تكريس الإفلات من العقاب وملاحقة الفاعلين والمتسترين على كل الانتهاكات في القضاء الوطني والدولي ، كما اكد ايضا على اهمية تواصل الصمود والمقاومة المدنية من مختلف القوى الشعبية والمدنية و فئات واسعة من المجتمع وان نصل جميعا بمزيد التشبيك والتنظم  إلى  تثبيت الخيار الديمقراطي الاجتماعي والحقوقي  للثورة التونسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content