أخبار مدنية

منظمة الأطباء الشبان تطالب بالتطبيق الفعلي لقانون مناهضة العنف ضد المرأة

دعت المنظمة التونسية للأطباء الشبان يوم الثلاثاء إلى التطبيق الفعلي والجدي للقانون عدد 58 لسنة 2017 المتعلق بمناهضة العنف ضد المرأة وإيلاء ظاهرة العنف ضد المرأة الرصيد الكافي من العناية والإمكانيات اللازمة لضبط البرامج و السياسات اللازمة لمجابهة مزيد انتشار هذه الممارسة الخطيرة.
وطالبت المنظمة في بيان لها بتفعيل محضر اتفاق 03 مارس 2021 و خاصة النقطة الخامسة المتعلقة بتأمين المؤسسات الصحيّة والتعامل الزجري مع الإعتداءات على الأطباء الشبان.
كما دعت إلى ضرورة المحاسبة السريعة لقاتل رفقة الشارني، التي قتلت يوم 9 ماي الجاري على يد زوجها بـ “سلاح الدولة ” وكل من ثبتت مسؤوليته في التساهل مع شكوى الضحيّة في العنف الزوجي التي تم اسقاطها بعد إثر ضغوط مورست على الضحية بعد أن تقدمت بالشكوى يوم 7 ماي الجاري مرفوقة بشهادة طبية بعشرين يوما، من أطراف مختلفة لم تعر المسألة الأهمية الكافية.
ومن جهة أخرى ذكرت المنظمة بالاعتداء بـطريقة وحشية على طبيبتين في أحد المستشفيات بباب سعدون والاعتداء اللفظي والجسدي الذي تعرضت له الدكتورة خلود الشارني يوم الاثنين 10 ماي 2021 أثناء مباشرتها لمهامها في قسم طب الرضع بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد.
واعتبرت المنظمة هذه الحوادث تعبيرة واضحة لتبعات ظاهرة الافلات من العقاب التي تنخر المجتمع ونتيجة فشل المنظومة الحاكمة وتنكرها لتعداتها وتراخي الحكومة في تفعيل قوانين تحمي المرأة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content