أخبار مدنية

منظمة حماية أطفال المتوسط تطالب إدارة معهد الفنون بالعمران بمراجعة قرار رفت تلميذة نهائيا من المؤسسة

طالبت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسّط  في بيان،  إدارة معهد الفنون بالعمران بمراجعة قرار مجلس التأديب برفت تلميذة نهائيا من المؤسسة التربوية.

واتخذ مجلس التأديب بالمعهد الثانوي للفنون بالعمران قرارا برفت التلميذة نهائيا على خلفية نشرها فيديو انتقدت فيه أحد أساتذتها (ممثّل معروف)، وذلك في ردّ على استهزاء  تعرّضت له من قبل الأستاذ المذكور، حسب تأكيد التلميذة.

واعتبرت المنظّمة أنّ العقوبة التي سلّطت على التلميذة قاسية ولا تتناسب مع حجم “الخطأ” الذي اقترفته، معبّرة عن “تضامنها الكامل”  مع التلميذة، مضيفة أنّ ذلك “لا يبرر حرمان التلميذة من حقها الطبيعي والدستوري في التعليم”.

وطالبت المنظّمة المعهد بـ ”تفعيل دوره التربوي واجراء حوار بناء بين الطرفين وافهام التلميذة خطأها وتقديم الاعتذار لأستاذها وبالمقابل تقصي خلفية النزاع وتداعياته ومدى صحة ما تنسبه التلميذة للأستاذ المعني وكل ذلك بحضور مندوب حماية الطفولة المختص ترابيا مع معد نفسي.”

كما توجّهت المنظمة للأستاذ المعني بـ ”تفعيل دوره التربوي والفني واعتبار ما صدر عن تلميذته لا يشكل اكثر من نقد عن قاصر لا يزال يحتاج للتقويم والارشاد والتوجيه، والتنازل عن حقه الشخصي كبادرة من فنان وأستاذ مسؤول وواع.”

وطالبت المنظمة الدولية لحماية اطفال المتوسط وزارة التربية بإصدار دليل واضح للعقوبات في المعاهد والمدارس يتم العمل به دون اجتهاد أو تجنّ من ادارات المؤسسات التربوية، وامكانية الطعن في قرار المجلس التأديب اداريا أمام لجنة مستقلة تشرف عليها مع ابقاء القرارات الابتدائية غير نافذة بصورة فورية الى حين البت فيها استئنافيا وقضائيا، وفق ما جاء في بيان المنظّمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content