أخبار مدنية

منظمة مناهضة التعذيب تطلق حملة “إلى متى ؟”

بمناسبة مرور عشر سنوات على الثورة التونسية، تطلق المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب حملة “إلى متى؟” بغاية تسليط الضوء على إشكالية الافلات من العقاب والحاجة الماسة لإرساء العدالة لكونهما أبرز تحديات الديمقراطية التونسية الناشئة.

وأوضحت المنظمة، في بيان لها أنها أطلقت الحملة بالتعاون مع المبادرات المواطنية والجمعياتية الهادفة إلى فتح حوار وطني حول مناهضة التعذيب وتكريس حقوق الإنسان، وذلك لتحسيس الرأي العام الوطني حول مسألة الإفلات من العقاب.
وذكرت أنّ الحملة انطلقت اليوم بنشر مقطع فيديو وإنجاز ثلاث جداريات وبالدعوة إلى تمويل مشاريع جمعيات تونسية حول مسألة مناهضة التعذيب والعنف المؤسساتي.
وبيّنت أنّ تونس، مقارنةً ببعض بلدان المنطقة التي شهدت ثوراتها قمعا عنيفا، تمكنت من الشروع في مسار انتقالها الديمقراطي عبر تنظيم انتخابات حرة والعمل على ضمان حرية التعبير، إضافة إلى المبادرة بإرساء مسار العدالة الانتقالية، وهو “ما يثبّت الرغبة في القطع مع ممارسات التعذيب وانتهاكات الماضي الشنيعة”، وفق ذات البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content