أخبار مدنية

جامعة منوبة تنسحب من تنظيم ندوة دولية تضم جامعيين إسرائيليين

عبرت ندوة رؤساء الجامعات التونسية عن “دعمها الكامل” لموقف انسحاب جامعة منوبة من تنظيم الدورة السادسة ل”مؤتمر دراسات الشرق الأوسط” الذي كان من المفروض تنظيمه بتونس في سبتمبر 2022 “بسبب خلاف كبير مع المجلس الاستشاري للمؤتمر على خلفية رفض الجامعة مشاركة أكاديميين إسرائيليين في تلك التظاهرة”.
وذكّر رؤساء الجامعات العمومية التونسية في بيان مساندة ممضى من رئيس الهيكل الأستاذ عبد الواحد المكني أصدروه اليوم السبت بالملابسات التي حفت بمسألة الترتيب للمؤتمر المذكور والتي عرفت “ضغوطات كبيرة مارستها أطراف من داخل المجلس الاستشاري ومن خارجه بغية فرض المشاركة الإسرائيلية وهو ما رفضته جامعة منوبة كجهة تم منحها بالتصويت حق تنظيم المؤتمر وهياكلها رفضا قطعيا”.
وذكر رؤساء الجامعات “بانتصار الجامعيين التونسيين الدائم للحريات الأكاديمية والمبادئ والقيم الإنسانية العليا” معبرين عن رفضهم “بصفة قطعية التطبيع الأكاديمي مع “الإسرائيليين” وعن مساندتهم رئيسة جامعة منوبة في تمسكها برفض مشاركة الجامعيين الإسرائيليين بصفة حضورية أو عن بعد في الندوة المقرر عقدها بتونس.
وعبروا عن “تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني لما يتعرض له من تقتيل وتشريد” ونددوا بما تتعرض له الجامعات الفلسطينية من حصار وتضييق على الحريات.
كما أكد مجلس ندوة رؤساء الجامعات التونسية على وجوب احترام موقف الدولة التونسية السيادي من سياسة إسرائيل في القضية الفلسطينية.
وثمن في الختام موقف مجلس جامعة منوبة وشركائها الداعي إلى تنظيم ملتقى بحثي وثقافي عالمي رفيع المستوى في الموعد المعلن (سبتمبر 2022) داعيا الجامعيين التونسيين والعرب وكل المتخصصين في العالم في دراسات مجتمعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى المشاركة فيه انتصارا لدفاع الجامعيين عن القيم الإنسانية الكونية العليا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content