أخبار مدنية

نقابة الصحفيين تدعو الى ضرورة التثبت من الأخبار في ظرف الأزمة

تبعا للخبر غير الصحيح الذي نشرته كل من إذاعة “موزاييك أف أم” و الإذاعة الوطنية واذاعة تونس الدولية، بتاريخ 23 جويلية 2021 حول “وفاة رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد”، والذي تأكد بعد ذلك أنه يرقى إلى مستوى “الإشاعة” والذي تسبب في تناقله من قبل وسائل إعلام أخرى ، أصدرت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بيانا أشارت فيه  إلى أن مجمل هذه المواقع، خاصة إذاعة موزاييك و الإذاعة الوطنية واذاعة تونس الدولية، قد اعتذرت عن الخبر غير الصحيح الذي نشرته.
و أكدت لجنة الأخلاقيات في بيانها على ضرورة احترام غرف التحرير بكافة مستوياتها المهنية لقواعد التثبت من المعلومات قبل نشرها، وأن الاعتذار بعد نشر الأخبار الزائفة أو المغلوطة أو المظللة أو الاشاعات لا يبرر الخطأ بأي شكل من الأشكال.
و أكد البيان على ضرورة الانتباه إلى أن الأخبار الزائفة أو المظللة أو الإشاعات في ظروف الأزمة مثلما التي تعيشها تونس الآن، صحيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا، قد تتسبب في مزيد تعفين الأجواء وقد تقرأ بأنها لفت انتباه عن القضايا الحقيقية التي تهم المواطن التونسي.
كما ذكرت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية كافة  الصحفيين بالنقطة السابعة من ميثاق الشرف الصحفي التابع لنقابة الصحفيين “يمتنع الصحفي عن ذكر أي عنوان أو صفة أو خبر وهمي” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content