أخبار مدنية

نقابة الصحفيين تطلب حماية الصحفي محمد اليوسفي وتحمل رئيسي الجمهورية والحكومة مسؤولية سلامته

أكدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تلقي الزميل محمد اليوسفي تهديدات بالتصفية في الآونة الأخيرة على خلفية تصريحات إعلامية أدلى، بها تتعلق بالوضع العام والأزمة السياسية والصحية والاجتماعية في البلاد، مما تسبب في حملة ممنهجة من التحريض والسب وهتك الأعراض طالته من قبل صفحات وميليشيات إلكترونية تعمل بالوكالة لفائدة الأحزاب الداعمة للحكومة.

واستنكرت نقابة الصحفيين في بيان اصدرته اليوم الاحد 25 جويلية 2021 حملة التحريض الممنهجة التي يتعرض لها اليوسفي والهادفة لإسكاته وترهيبه وترهيب الصحفيين ووضع خطوط حمراء لحرية الصحافة والتعبير.

وطالبت النقابة وزارة الداخلية بتوضيح حقيقة التهديدات التي طالت اليوسفي، وحذرت من خطورة تفشي مناخ التهديد والتحريض والترهيب الذي يعتبر مناخا ملائما للعنف والإرهاب والاغتيالات.

كما حملت النقابة رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة المسؤولية الكاملة للسلامة الجسدية للزميل محمد اليوسفي، وطالبت بتوفير الحماية الأمنية له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content