أخبار مدنية

نقابة الصحفيين تقاضي والي بن عروس

أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، أنها يستقوم بالإجراءات اللازمة، من أجل مقاضاة والي بن عروس وكل من يستهدف الصحفيات والصحفيين وكل من يعمل على منع الحصول على المعلومة.

وعبّرت النقابة في بيان لها يوم السبت، عن إدانتها محاولات تدجين الإعلام، من جهة، ومحاولات شيطنة من يرفض التدجين، من جهة أخرى

و حمّلت نقابة الصحفيين رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية مسؤولية سلامة الصحفيين الذين يتعرّضون للتخوين وللتحريض عليهم من قبل مسؤولين في الدولة.

ودعت كذلك رئاسة الحكومة إلى الالتزام بمسؤوليها في احترام طبيعة العمل الصحفي وعدم التدخل في عمل الصحفيات والصحفيين والسعي إلى ضمان حقهم في الحصول على المعلومات التي من شأنها إنارة الرأي العام.

كما دعت الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة، إن كانت تلك الممارسات لا تعبّر عن سياسة الدولة تجاه الصحافة في تونس، في إشارة إلى والي بن عروس الذي تهجّم على الصحفية خولة السليتي.

وحذّرت النقابة من خطورة تنامي خطاب التحريض على الصحفيين، من قبل مسؤولين في الدولة ومحاولتهم الطعن في مصداقية الإعلام ودفعه نحو ممارسة رقابة ذاتية تحد من مجال النقد والتحليل في علاقة بالوضع السياسي والاجتماعي المتأزم في البلاد.

وقالت نقابة الصحفيين في بيانها إن والي بن عروس عز الدين الشبلي، تهجّم لفظيا على الصحفية بإذاعة “شمس أف أم” خولة السليتي إثر توجيهها أسئلة له حول الإنتقادات التي طالت تصريحاته الأخيرة بخصوص الاستشارة الوطنية الإلكترونية.

وأضافت أن والي بن عروس عمل على التهجّم لفظيا على الصحفية وخاطبها بتشنّج ورفض الرد على أسئلتها، متهما الصحفية ووسائل الإعلام بالعمل على تقسيم التونسيين والسعي إلى إفساد عمل الدولة ووصل به الأمر إلى تحديد نوعية الأسئلة التي يجب طرحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content