أخبار مدنية

نقابة الصحفيين و نقابة الإعلام تدينان ضرب العمل النقابي في مؤسسة التلفزة الوطنية

عبرت كل من  النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والجامعة العامة للإعلام عن انشغالهما  لما آلت اليه الأوضاع في مؤسسة التلفزة التونسية وآخرها انعدام لغة الحوار عبر غلق كل أبواب التفاوض ولجوء إدارة التلفزة إلى التسخير وفق قانون 78  والذي يضرب صميم حرية الاعلام و العمل النقابي كسابقة خطيرة على غرار الامر 117 والمنشور عدد 20 لسنة 2021.

و أكدت النقابتان أن التفاوض والحوار هما السبيل الامثل لتجاوز كل الاشكاليات وحل الملفات العالقة وفق احترام الاتفاقات الممضاة بين الأطراف المتداخلة وضمان حق المواطن في الحد الأدنى من المعلومة. كما سجل البيان أن ما آلت اليه الأوضاع من تردي المناخ الاجتماعي العام والذي أثر سلبا على مردودية آداء المرفق العمومي يعود إلى غياب رؤية واضحة للإصلاح.

كما اكد البيان على رفض اللجوء التعسفي للتسخير او لقوانين مماثلة بهدف ضرب العمل النقابي، كما ندين اقحام قوات الأمن في الشؤون الداخلية للمؤسسات الإعلامية

و طالب البيان  الحكومة بالاسراع في تعيين مديرين عامين على رأس مؤسسات الإعلام العمومي، مع ضرورة اعتماد آلية الرأي المطابق في تسمية مديري التلفزة التونسية والإذاعة التونسية وايجاد حلول عاجلة لمؤسسات الاعلامية المكتوبة والالكترونية على غرار لابراس ووكالة تونس للأنباء ومؤسسات الاعلام المصادر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content