أخبار مدنية

وفد من البرلمان الأوروبي في نقابة الصحفيين

قدّم رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي لدى لقائه وفدا عن البرلمان الأوروبي، بسطة عن واقع الحريات الصحفية في تونس، انطلاقا من دور النقابة في مراقبة مدى تطبيق تونس لالتزاماتها الدولية في مجال حماية الصحفيين.
واستعرض نقيب الصحفيين الذي كان مرفوقا يوم بالثلاثاء fعضوات وأعضاء من المكتب التنفيذي للنقابة، الممارسات التي تقوم بها السلطة في هذا المجال، سواء في علاقة بالتشريع وبناء المؤسسات أو في احترام حرية العمل الصحفي وحق الصحفيين في الحصول على المعلومات وتوفير حقهم في الحماية خلال تعرضهم للخطر وضمان المحاسبة ومناهضة الإفلات من العقاب في الجرائم المسلطة عليهم”، وفق بلاغ صادر عن النقابة.
وقد عبّر الجلاصي بالمناسبة عن ارتياحه لمستوى تواصل البرلمان الأوروبي مع نقابة الصحفيين والمجتمع المدني التونسي، خاصة خلال فترة ما بعد الثورة في 2011، مشددا على أن الشراكة بين تونس وشركائها الأوروبيين، يجب أن تكون قائمة على أساس الندية ورفض أي محاولات للتدخل في الشأن التونسي في اتجاه ضرب سيادة البلاد”، مع التحذير من “الزج بالبلاد التونسية في أتون صراع المحاور، ومحاولة دفعها للاصطفاف والخضوع الأعمى لأي استراتيجيات دولية، مهما كانت طبيعتها.
من جهتها أعربت رئيسة وفد البرلماني الأوروبي، عن قناعتها بأهمية الدور الحيوي للنقابة والمجتمع المدني التونسي، في حماية الديمقراطية الناشئة في تونس، مشيرة في هذا الصدد إلى “التزام الاتحاد الأوروبي بدعم حرية الصحافة والتعبير في تونس، دون أي شروط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content