أخبار مدنية

رئاسة البرلمان تدين العنف المادي لنواب من ائتلاف الكرامة على نواب بالكتلة الديمقراطية

أدان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، اليوم الجمعة “العنف المادي” الذي مارسه يوم 7 ديسمبر الماضي بعض نواب ائتلاف الكرامة ضد نواب من الكتلة الديمقراطية، معتبرا الأمر “سابقة خطيرة يجب ألا تتكرر”.
وجاء في بيان مقتضب صدر مساء اليوم عن الغنوشي أن “رئيس المجلس، وإثر اطلاعه على حيثيات حادثة العنف الذي تعرّض له يوم 7 ديسمبر 2020 النواب أنور بالشاهد وسامية حمودة عبّو وأمل السعيدي يدين بشدّة العنف المادي الذي صدر عن بعض نواب كتلة ائتلاف الكرامة ويعتبر ما مارسوه سابقة خطيرة يجب ألا تتكرّر”.

و كانت الكتلة الديمقراطية قد أعلنت يوم 8 ديسمبر 2020 الدخول في اعتصام مفتوح بالبرلمان احتجاجا على عدم تمرير بيان يندد بالعنف داخل البرلمان خلال الجلسة العامة المنعقدة ذلك اليوم على إثر حادثة الإعتداء اللفظي والمادي التي كان تعرّض لها النائب عن الكتلة الديمقراطية أنور بالشاهد، يوم 7 ديسمبر 2020 من قبل نوّاب ائتلاف الكرامة.
كما أعلن عدد من نواب هذه الكتلة وهم سامية عبّو ومنيرة العياري وأمل السعيدي وزياد غناي، دخولهم في إضراب جوع وذلك تنديدا بما اعتبروه “تبييض رئيس البرلمان للعنف وإصراره على رفض إدانة كتلة ائتلاف الكرامة” ومطالبته “بتحمّل مسؤوليته وإصدار بيان يندد بالعنف ومرتكبيه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content