أخبار مدنية

تونس تتراجع الى المرتبة 73 في الترتيب العالمي لحرية الصحافة لسنة 2021

أشار صهيب الخياطي مدير مكتب شمال إفريقيا لمنظمة “مراسلون بلاحدود” الى تراجع حرية الصحافة في تونس بمرتبة واحدة لأول مرة منذ الثورة، لتحتل المرتبة 73 في الترتيب العالمي لحرية الصحافة لسنة 2021، وذلك خلال ندوة صحفية مشتركة عقدتها المنظمة يوم الثلاثاء مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بمقر النقابة .
وأوضح الخياطي، في هذه الندوة الصحفية التي خصصت للإعلان عن التصنيف العالمي لحرية الصحافة لسنة 2021، أن تونس تدرجت من المرتبة 133 سنة 2011 لتصل الى المرتبة 72 سنة 2020 لكنها شهدت تراجعا بمرتبة واحدة سنة 2021 لتصبح في المرتبة 73، معلقا على ذلك بقوله “إنه مؤشر خطير جدا في دولة ترى في حرية التعبير والصحافة أهم المكاسب”.
وأشار في هذا السياق، إلى ما ورد بتقرير منظمة “مراسلون بلا حدود” حول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، بخصوص العمل الصحفي ووسائل الاعلام في منطقة شمال إفريقيا ، حيث تطغى “مظاهر العداء تجاه مهنة الصحافة وأهلها، وتنامي خطاب الكراهية ضد وسائل الاعلام بايعاز واضح من اليمين المتطرف ” (في اشارة الى ائتلاف الكرامة).

و قالت أميرة محمد نائب رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيينأن راجع ترتيب تونس بنقطة واحدة في هذا التصنيف كان متوقعا.. لأن الفترة الماضية سجلت محطات كبرى في المواجهة بين الصحفيين والحكومة والبرلمان في علاقة بمشاريع القوانين التي تخص القطاع، وكذلك الاعتداءات التي طالت الصحفيات والصحفيين خلال اداء عملهم، إضافة إلى أن سنة 2021 انطلقت بمؤشرات خطيرة جدا لعل أخرها التعيينات المسقطة على رأس شمس أف أم و وكالة تونس افريقيا للأنباء

 وأضافت ان التعيينات على رأس اذاعة شمس أف أم و وكالة تونس افريقية للأنباء ضرب في العمق لاستقلالية وسائل الاعلام
.و اعتبرت ان قتحام القوة العامة لمقر وكالة تونس افريقيا للأنباء هي سابقة خطيرة جدا تهدد حرية العمل الصحفي
 هناك غموض كبير في مسألة تمويل المؤسسات الاعلامية الخاصة
 و أكدت اميرة محمد ان النقابة الوطنية للصحفيين ستصدر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة قائمة الشخصيات والأطراف أعداء حرية الصحافة في تونس
 و قد أورد التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي يقيم الوضع الإعلامي في 180 بلدا أن العمل الصحفي يواجه عراقيل شديدة في 73 دولة، ويئن تحت وطأة القيود في 59 دولة أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content