أخبار مدنية

3387 تحرك احتجاجي خلال المائة يوم الأولى من عمل حكومة المشيشي.

 

جاء في تقرير للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية ان  معدل التحركات الاحتجاجية اليومية  منذ تسلم حكومة  هشام المشيشي مهامها ارتفع  بنسبة تناهز 152 ٪‏.

وجاء ذلك مع تطور الوضع الوبائي لفيروس كورونا وارتفاع عدد الاصابات والوفايات .

وبعد شبه استقرار في نسبة التحركات الاحتجاجية اليومية في حدود حوالي 30 تحرك احتجاجي، بدأ التصاعد التدريجي منذ 14 نوفمبر ليبلغ اقصاه خلال اسبوع مسجلا زيادة بنسبة 350 ٪‏ مقارنة بالمعدل اليومي للاحتجاج المسجل يوم تسلم  حكومة المشيشي.

وقد تزامن هذا التصاعد في نسق الاحتجاجات مع إعلان الحكومة توصلها لاتفاق جديد مع حراك الكامور انتهت بمقتضاه ازمة الشركات البترولية .

كما تم خلال 100 الأولى للحكومة تسجيل وصول 4685 مهاجرا نحو السواحل الإيطالية منهم 761 من القصر كما تم منع اجتياز 4352 مهاجرا انطلاقا من السواحل التونسية.

وقد بلغ عدد الاحتجاجات الاجتماعية التي رافقت المائة يوم عمل لحكومة هشام المشيشي 3387 تحرك احتجاجي، اي معدل حوالي 33 تحرك احتجاجي يومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content