أخبار مدنية

المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة يحذر من المضامين الخطيرة للبرامج الرمضانية

حذّر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة من وجوب الاهتمام بمحتويات المسلسلات و المنوّعات الترفيهيّة خلال شهر رمضان ومن خطورة ما يُمكن أن يكون في طيّاتها من خطاب ظلامي ومن دعوات ضمنية إلى القبول بالمُسلّمات البالية وبالشعارات العنيفة أو التكفيرية أو المنافية لمدنية الدولة ولحقوق الإنسان.
ونبّه المرصد في بيان له إلى المضامين المُفزعة لمسلسل “براءة” الذي تبثّه قناة “الحوار التونسي” منذ بداية شهر رمضان والذي تحتوي حلقاته الأولى على أطروحات غريبة خلنا أنها قد ولّت بدون رجعة، مثل تفوّق الشعوذة على العلوم الطبيّة، وتبرير الزواج العرفي الذي يُجرّمه القانون التونسي، وفرض المنطق الذكوري الجشع على النساء الضعيفات وغسل أدمغة الأطفال، وما إلى ذلك من الأفكار التي تُشجّع على عدم احترام القانون وتُولّد الإرهاب وتزرع في المجتمع التكلّس الفكري، بتعلّة وجود هذه الظواهر في بعض الأوساط في البلاد.
وأكّد المرصد أن استعمال الأعمال الفنية والدرامية، مع احترام الحق في الإبداع الفني وتشجيعه، يجب أن يكون مُوجّها نحو التثقيف التقدمي والعقلاني والحقوقي بدل زرع الإيديولوجيات السلفية والرجعية في المجتمع.
كما دعا المرصد الهيئات الرقابية إلى لعب الدور المنوط بعهدتها في هذه الفترة وان تكون يقظة أمام كل محاولات المس من ثوابت الدولة المدنية والقيم الكونية التي تتبناها وتقر بها التشريعات التونسية وكل ما من شأنه زعزعة ركائز المجتمع التونسي من قيم أخلاقية ثابتة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content