أخبار مدنية

وفاة الكاتبة نوال السعداوي

توفيت الكاتبة المصرية نوال السعداوي اليوم الأحد  21 مارس عن عمر ناهز 90 عاما، بعد صراع مع المرض.

ولدت نوال السعداوي في 27 أكتوبر 1930، وكتبت العديد من الكتب عن المرأة في الإسلام، واشتهرت بمحاربتها لظاهرة الختان.

ودرست الراحلة الطب، وتخرجت في عام 1955، وعاصرت التحولات الاجتماعية العميقة التي أجرتها ثورة يوليو، ومؤشرات انحيازها للفقراء.

لكن هذا الانحياز لم يمنع ابنة الطبقة الوسطى المصرية، من تبني قضايا مجتمعية كسرت الطابع البرجوازي التقليدي في تناول قضية المرأة.

وعقب تخرجها، عملت كطبيبة امتياز بالقصر العيني، ثم فُصلت بسبب آرائها وكتاباتها، في عام 1954، وجاءت شهرتها الحقيقية من احترافها الكتابة مع نشر كتابها “مذكرات طبيبة” 1960، الذي تضمن مشاهداتها، وكان أقرب ما يكون ليوميات كاشفة عن بؤس الوضع الصحي لفقراء المصريين، وتضمن كذلك ما يمكن أن تهمس به الفقيرات لطبيبة تولت علاجهن في المراكز الطبيبة الريفية.

وتُرجمت أعمال السعداوي إلى لغات عالمية عديدة، بينما تم استقبالها دائماً في العالم العربي ضمن السياق الإصلاحي، كخطابات للتغير الاجتماعي أكثر من كونها نصوصا أدبية خالصة.

وتوالت أعمالها خلال تلك السنوات ومنها: “الأنثى هي الأصل” 1971، و”الوجه العاري للمرأة العربية” 1974، و”المرأة والصراع النفسي” 1975، و”امرأة عند نقطة الصفر” 1973، وراوية “الحب في زمن النفط”، وإلى الآن تتصدر أعمالها قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العديد من الدول العربية.

واختارتها مجلة “تايم” الأمريكية في 2020، ضمن أكثر النساء تأثيراً في العالم العربي خلال 100 عام، بسبب نضالها كناشطة نسوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content