أخبار مدنية

وقفة احتجاجية أمام سفارة اسبانيا

اثر تسجيل اصابات بالكورونا في صفوف المهاجرين التونسيين في مليلة واخضاع العشرات للحجر الصحي وامام ما يتهدد وضعيتهم في ظل انعدام وسائل الحماية للبقية تنظم عائلات المهاجرين التونسيين غير النظاميين المحتجزين بمليلة (اسبانيا) وقفة احتجاجية يوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 امام سفارة اسبانيا بتونس انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا.
و يتم منذ اكثر من سنة احتجاز أكثر من 800 تونسي بمن فيهم النساء والاطفال في مركز احتجاز المهاجرين Ceti Melilla في ظروف لا انسانية صعبة شكلت في مرحلة ما خطرا على حياتهم و لم تحترم السلطات الاسبانية توصيات منظمة الصحة العالمية.
كما تعرّض المحتجزون لاعتداءات متكررة من طرف مجموعات إجرامية تنشط حول المركز.
كما أنه يقع استثناء المهاجرين التونسيين من الامتيازات التي تمتع بقية المهاجرين من جنسيات أخرى ويقع احتجازهم في ظروف مهينة في ممارسة عنصرية من السلطات الاسبانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content