مقالات

جمعيات و منظمات تطالب بحوار تشاركي حقيقي

حاتم بوكسرة
صحفي

دعت شبكة من الجمعيات التونسية الى اجراء حوار تشاركي حقيقي ، واشارت الشبكة المتكونة من 60 جمعية في بيان مشترك الى أنّه لا يمكن التأسيس لمسار ديمقراطي جديد دون حوار عمومي حقيقي تشارك فيه فعليا القوى السياسية والاجتماعية والمدنية.
وبينت أنّها سجّلت تهديدات حقيقية للحقوق والحريات وارتدادا بالمسار نحو الديمقراطية لتشير إلى أنّ الحوار يجب أن يتأسس على مبدأ التشاركية بين الجهات الرسمية ومُختلف القوى المدنية والاجتماعية والسياسية .
واعتبرت أنّ دستور جانفي 2014 كان بالفعل ضمانة وركيزة جيّدة لبناء مؤسسات ديمقراطية وحماية الحقوق والحريات الأساسية، لكنّ المَسار تعطّل بسبب التجاذبات السياسية ولم يقع تأسيس الهيئات الدستورية والمحكمة الدستورية ليتواصل العمل بقوانين لا دستورية ولا تحترم المنظومة الدولية لحقوق الإنسان.
واضافت في البيان المشترك أنّ إقصاء منظّمات المجتمع المدني المُمثلةٌ لمواطنين مدافعين عن القضايا الرئيسية للشعب التونسي وعن حقوقه وحرياته يجعل الحوار منقوصا وغير مُمثل” مبرزة “ضرورة ألا تكون الاستشارة الإلكترونية الرسمية مرجعا وحيدا للحوار على أن تؤخذ توجهاتها العامة كواحدة من المقترحات للنقاش العمومي.
وأوضحت أنّها ستقدّم موقفها الموحّد خلال ندوة صحفية بعد الجمعة بخصوص الحوار الوطني وشُروطه، وتصوّر المرحلة القادمة من المسار الذي انطلق في 25 جويلية 2021 إضافة إلى إعلانها عن سلسلة تحرّكاتها للمرحلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content