مقالات

كوفيد-19: وزارة شؤون الشباب الرياضة تضع على ذمّة رياضيي النّخبة إجراءً يوميًّا لتقصّي الحالات المشتبهة بالإصابة بكورونا

أشرف ستاري

مع إرتفاع عدد الإصابات المحليّة بفيروس كورونا في تونس والذي بلغ إلى حدود يوم الجمعة 14 أوت 2020 حوالي 1 780 حالة مؤكدة، راسلت وزارة شؤون الشباب والرياضة مختلف الجامعات الرياضيّة وألزمتها بضرورة التقيّد بالبروتوكول الصحّي كما وضعت سلطة الإشراف أيضاً إستبيانًا صحيًّا خاصًّا بالوفدين بصفة يوميّة ودوريّة على المقرّات الرياضيّة.

إستبيان موّجه لإستكشاف الحالات المشتبهة بكورونا في الوسط الرياضي

في خطوة إستباقيّة للتوقّي من الإصابة من كوفيد-19 في الوسط الرياضي، وضعت خليّة متابعة الكوفيد بالمركز الوطني للطّب الرياضي على ذمّة كل الرياضيين إستبيانًا يهدف إلى إكتشاف الحالات المشتبهة بالإصابة في الوسط الرياضي، ويتألّف هذا الإستبيان من سبعة أسئلة تتعرّف الوزارة من خلالها على الوضع الصحّي لكل رياضي بالنسبة للأسوعين الماضيين وفق ما أفادتنا به السيّدة منية بلخيريّة كاهية مدير بالمركز الوطني للطّب الرياضي.

وأضافت أنّ هذا الإستبيان تم وضعه إثر الإختبارات السريعة مع مطلع شهر جوان الفارط بالتعاون مع وزارة الصحة، واعتبرت أن تقليص عدد الأسئلة يخدم مصلحة الرياضي بإعتبار أنّه يمكن أن يجيب عنها في وقت وجيز ويخدم من جهة أخرى مصلحة سلطة الإشراف التي يمكنها أن تجمع معطيات صحيّة دقيقة لكل رياضي بهدف التوقّي من الإصابة بهذا الوباء القاتل في الوسط الرياضي.

تركيبة الإستبيان

كما ذكرنا أنّ إستبيان المركز الوطني للطب الرياضي طرح 07 أسئلة على ذمّة كل الرياضيين تهدف إلى التعرّف على الحالة الصحيّة لكل رياضي قبل أسبوعين من تاريخ الإجابة على الإستبيان ومن ضمن الأسئلة المرجو الإجابة عنها نجد مكان الإقامة وإرتفاع درجة الحرارة أكثر من 37.08 درجة أو قشعريرة أو صداع ثمّ على الرياضي أن يجيب إن كان لديه صعوبة في التنفّس ويجيب أيضا إن كان يعاني من إرهاق بدنّي أو ألام عضليّة غير عاديّة ومن الضروري أن يذكر إن كان قد فقد حاسّة الشّم أو التذوّق أو الشهيّة ويختتم إستبيانه بالإجابة عن سؤال السفر إلى الخارج أو الإحتكاك بشخص مشتبه أو مصاب قادم من منطقة موبوءة.

رياضيو النخبة يُجيبون على الإستبيان بصفة يوميّة

جدير بالذكر أن رياضيي النخبة هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بكوفيد 19 حيث أنهّم يدخلون دائمًا في تربصّات ومعسكرات جماعيّة ونذكر على سبيل المثال أندية الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم التي تخوض مبارتين كل أسبوع لذلك أكدّت كاهية مدير المركز الوطني للطب الرياضي، السيّدة منية بلخيريّة، على ضرورة إجابة لاعبي ورياضيي النّخبة على أسئلة الإستبيان بصفة يوميّة تحسّبًا لكل المتغيّرات التي قد تطرئ على حالتهم الصحيّة.

وشدّدت السيدة بلخيريّة على ضرورة إلتزام كل الجامعات الرياضيّة بتطبيق البروتوكل الصحّي لوزارة شؤون الشباب والرياضيّة وعزل أي رياضي مشتبه بإصابته بكورونا بصفة مباشرة لحماية البلاد والعباد من سيناريو درامي عاشته أكثر من دولة عربيّة إستهترت بعمليّة الوقاية من هذا الوباء الخطير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content