حوارات

حوار مع الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي إن مبادرة الحوار التي طرحها الاتحاد لم تأت لإنقاذ أحد بل لإنقاذ تونس فقط وأن هناك بوادر إيجابية بشأن إطلاقها . وأفاد الطبوبي في حوار خص به موقع الجريدة المدنية في مقر المنظمة أن المبادرة تختلف في السياق والظرف عن الحوار الوطني الذي قاده الاتحاد ضمن الرباعي وأنه لكل حادث حديث في حال الفشل. أمين عام الاتحاد دعا في الجانب السياسي أيضا إلى مراجعة طبيعة النظام السياسي والحكم المحلي. وحول الاعتصامات والتنسيقيات القائمة في عدد من المناطق نقل أن الاحتجاج مكفول دون قطع الطرق أو سير الانتاج وأن المنظمة الشغيلة مع تطبيق القانون ضد كل ضالع في أي تعطيل. أما في الشأن النقابي فقد جدد التأكيد على عقد المؤتمر الاستثنائي في موعده المقرر ما لم يوجد طارئ صحي عرضي بسبب أزمة كورونا. وفي سؤال حول طبيعة العلاقة التشاركية بين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والمنظمة الشغيلة والبرود الصامت الذي سادها بعد عدم نشر الاتفاقية المشتركة صرح الطبوبي أن أي محاولة لزرع الفتنة بين المنظمتين مآلها الفشل لكن الاتحاد سيتابع جهودها لتفعيلها عبر استكمال محدداتها القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى يخضع لحقوق ملكية
إغلاق
إغلاق
Skip to content